English       Türkçe       
Bookmark and Share
اشترك معنا

شارك معنا لتصبح صديق الاندومي لتصلك أحدث العروض و أشهى الوصفات بشكل مستمر وليتم دعوتك إلى نشاطات إندومي المستمرة

  اشترك معنا


القائمة



Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


القائمة البريدية

إشترك لتصلك أحدث الوصفات والعروض الخاصة





تصويت

ماهي النكهة المفضلة لديك؟

 الشعيرية المقلية
 المأكولات بحرية
 الخضار
 الدجاج بالبصل
 الدجاج خاصة
 الدجاج بالكاري
 الدجاج




 




في مقابلة مع جريدة الرأي صاحب معمل إندومي سورية يرد على الإشاعات

صور في مقابلة مع جريدة الرأي صاحب معمل إندومي سورية يرد على الإشاعات

 

في رده على سؤال حول الإشاعات التي طالت منتج الإندومي وفيما إذا كانت ناجمة عن جهات منافسة غير شريفة قال صاحب معمل إندومي سورية أيمن برنجكجي أنه لا يوجد دخان بلا نار, والإشاعة لا تصدر إلا نتيجة وجود مستفيد وعن طريق أشخاص وأسماء غير موجودة, ولكن لا يمكننا أن نتهم أحد, لأن الإشاعات صدرت عن طريق الانترنت غير المضبوط, وللأسف هناك جهات تتبنى هذه الحملات ولابد أن يكون هناك أشخاص يمولون هذه الحملة, ولكن في الفترة السابقة شهدنا حملة لمهاجمة الصناعة الوطنية كما حدث مع شركة الديروان ( مرتديلا هنا ) وكل هذه الإشاعات تروج ويتم تداولها عن طريق الانترنت وكان مصدرها الأساسي مواقع (التشات) السعودية . وعالجنا هذه الإشاعات من خلال إيضاح طريقة الانتاج .

وأتمنى من أي مواطن يسمع بإشاعة أن يتحقق منها أولاً لأن الجهات الرقابية موجودة ولن تترك الأمر جزافا. ونحن وبانتمائنا وحبنا وتقديسنا لوطننا لا يمكن أن نُخل بجودة صناعتنا الوطنية بل لا نسمح بذلك مهما كانت الأمور والظروف.

وعن مدى التأثر بهذه الحملات قال: كثير من الأشخاص يتصلون بهدف الاستفسار عن هذا المنتج وطريقة صنعه وهذا يدل على وعي المواطن ونقوم حالياً بحملات توعية من خلال محاضرات وندوات في المدارس تعرف بهذا المنتج. وطلبنا من وزارة الاقتصاد بإصدار قرار توضيحي لكشف حقيقة هذه الإشاعات أسوة بباقي الدول المجاورة التي أصدرت بيانات تنفي فيها صحة الإشاعات في حين أنّ وزارة الاقتصاد في سورية رأت أنّ الأمر لا يعنيها ولن تقوم بحملة دعائية لصالح المعامل الخاصة، كما أنّ الموضوع لم يعن وزارة الصحة علماً أنّ هناك تقارير منها تثبت أنّ المنتج سليم وهذا هو المضحك المبكي، والآن ننتظر دور غرفة الصناعة في الدورة الحالية.

معرباً عن حزنه لعدم وجود من يتبنى المنتجات الوطنية

لقراءة المقال كاملا" يرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي :

http://www.syriasteps.com/index.php?d=131&id=44306

 



تقييم الزوار:
عدد المشاهدات: 7041


اضافة تعليق
الاسم:
عنوان التعليق:
نص التعليق:
رقم التحقق: